المقامة العربية

مارس 1, 2011 - Leave a Response

مرت علينا العقود ذات العدد ، ونحن من حكامنا في عناء وكبد ،
 نهلل لهم في الصباح و المساء ، وندعو لهم بالنصر من السماء ،
قليلهم عندنا كثير ، وصغيرهم لنا أمير…
يتوارثوننا كالمتاع ، ولهم منا الأرض والضياع…
استمر حالنا هكذا سنين ، ونحن لهم حامدين شاكرين …
لكننا هذا الشتاء ، وبإرادة من رب السماء ،
نهضنا من نومة الغافلين ، ونفضنا عن أنفسنا الذل المهين ..
فوجدنا الجهل في كل مجال ، والنهب و الرشوة فوق المقال…
حفنة من الأغنياء ينعمون ، وكثير من الفقراء يتعسون ،
كل شيء يحظى به المقربون ، والويل و الثبور يناله المستضعفون …
فقررنا رفع المظالم عن العباد ، سائلين الله تحقيق المراد ،
فصرخنا في كل واد : لا عبيد ولا أسياد، كلنا في بلادنا سواء،
لا فضل بيننا سوى للعطاء…
فسرنا في تونس الخضراء ، باذلين النفس و الدماء ،
وكان لنا النصرو الهناء …
وفي مصر عند ساحة التحرير ، كان خلاصنا من الظالم الأجير …
وفي ليبيا أرض الكرام , ثرنا على اللصوص اللئام…
رافضين الهلوسات الغريبة ، مواجهين السادية الرهيبة…
واثقين بالنصر المؤزر ، على الطاغية المتجبر معمر..
و ستستمر فينا إرادة التغيير , حتى تعود أرضنا منارةً للكبير و الصغير.

وااا طرابلساه

فبراير 22, 2011 - رد واحد

طائراتهم تقصف لا يهم…

مرتزقتهم يبطشون بالصغير و الكبير لا يهم…

أعرابهم يلتزمون الصمت المطبق لا يهم…

المهم هو أنهم سيرحلون إلى الأبد…

يرحلون هم و طائراتهم و مرتزقتهم و أعرابهم …

يرحلون و تبقين يا طرابلس الخالدة …

تبقين يا من أحببت ذات شباط.

من وحي التحرير

فبراير 12, 2011 - Leave a Response

لا أعرف أين قرأت أن الأيام ذوات العدد قد تمر دون أن تحمل شيئاً ذا بال …

في حين أن يوماً واحداً قد يكون تاريخاً بعينه …

الجمعة ياله من يوم في هذه السنة التي أظنها تاريخاً لا ينسى …

ذهب بن علي مع الريح و لحقه مبارك ذات جمعة …

ذهبا و خلفا وراءهما تاريخاً من الظلم و الفساد والرشوة و المحسوبية و….

لكنهما و في غضون أيام معدودة أصبحا ماضياً..

أصبحا ماضياً في أيام تاريخية لا يجود بها الدهر إلا قليلاً…

ترى أي مفاجآت تحملها لنا الأيام في هذه السنة التاريخية…

عدنا …

ديسمبر 24, 2009 - 5 تعليقات

مع بداية عام جديد أعود إليك يامدونتي الحبيبة …

أعود و كلي أمل بحياة أجمل ..

 بحروف أكثر قرباً مني و من الآخرين ..

آ ه يا غزة

يناير 4, 2009 - 6 تعليقات

النار و الدخان و أزيز الرصاص …

الجوع و الجراح و السلاسل …

الدموع و الكلمات الجوفاء و برد كانون …

كلها اجتمعت عليك يا غزة الجريحة …

لكنها كلها لا تعادل صمتنا العربي المخجل من محيطنا إلى خليجنا ..

كلها لا تقتل كما شجبنا و استنكارنا وذلنا و هزيمتنا الأبدية ..

كيف لنا الكلام و أنت تغتصبين على مرأى و مسمع منا ..

السلام عليك يوم قاومت و يوم نحروك و يوم ستحاكميننا جميعا بتهمة الخيانة …

صرخة في الهواء

أكتوبر 13, 2008 - 5 تعليقات

شاءت طبيعة عملي أن أتواجد و بشكل شبه مستمر في مكان يسمى العناية الإسعافية في إحدى المشافي العامة ..

و قد كان تصوري المسبق أنني سأعالج حالات إسعافية من قبيل اضطرابات النظم و حالات التسمم و غيرها من الحالات المهددة للحياة ..

لكنني اكتشفت بعد فترة أن أغلبي مرضاي هم من ضحايا حوادث السير و على وجه التحديد الشباب المولع بركوب الدرجات النارية …

و للحقيقة أقول إنها دراجات الموت بلا منافس ..

شاب في العشرين من عمره يمتطي إحدى دراجات الموت مزهواً بنفسه و هو في الطريق إلى بيت خطيبته ..

وقبل عدة أمتار يصطدم بسيارة تلقيه أرضاً ليستقر على سرير في عنايتنا و هو بين الحياة و الموت يتصارع مع نزف

دماغي و عدة كسور في الفكين و الأطراف ..

ترى إلى متى تستمر دراجات الموت على طرقاتنا دونما حل ؟؟!!!

إذا اكتمل القمر..

سبتمبر 16, 2008 - 5 تعليقات

نظرت إلى سماء قريتنا الصافية فرأيته …

إنه اليوم في أوج الكمال …

نوره كما لم يكن يوماً …

قرصه في أحلى استدارة …

إنه في اليوم الخامس عشر له ..

العمر الذي طالما ذكرته الأقاصيص ..

قمر ابن أربع عشر ..

إنها مرحلة الأوج …

لكنه غداً سيبدأ رحلة النقصان …

سيؤكد قول أبي البقاء :

“لكل شيء إذا ما تم نقصان “

مأجمل لحظة الكمال و ما أتعسها …

حالة كآبة

سبتمبر 7, 2008 - 2 تعليقان

إنها لحظات حزني فمن لي سواك يا مليكتي …

نيران الكآبة تجتاحني فظلليني بحروفك الوارفة …

حاجتي إلى الحنان تقتلني فضميني لصدرك الدافئ…

بنو البشر يهجرونني فامنحيني وصالك …

من لي سواك يا أميرة ليلي و نهاري …

من لي سواك يا مدونتي الحبيبة …

خواطر من رجل ضائع (5)

أغسطس 19, 2008 - 2 تعليقان

الأمل

 

 

ذاك الإكسير الذي يخفف صدماتنا ,

 و يمتص عذاباتنا و آلامنا ,

 و يمنحنا فرصة أخرى

 

 

كم نحتاجه للحفاظ على توازننا و استمرارية تماسكنا الداخلي ,

 و لولاه لكان الانهيار مصيرنا عند أقل العثرات

 

 

ترى ماذا لو كانت حياتنا بلا أمل ؟؟؟

 

 

ماذا لو انتهى بنا أملنا إلى نفس الطريق المسدود ؟؟؟

 

 

ماذا لو ……؟؟؟؟؟؟

 

 

آهٍ من هذه ال (لو) كم تفتح عمل الشيطان .

خواطر من رجل ضائع (4)

أغسطس 18, 2008 - 4 تعليقات

عتمتك أيها الليل الحزين تتسرب إلى أعماقي المرتعدة..

 

  

 

تذكرني بمئات الحواجز الحمقاء المزروعة في طريقي..

 

فتصيح الدموع الصديقة بأعلى صوتها..

 

سحقاً لقشور تتحكم بمصيرنا..
 و لأناس يعيشون لأجل القشور..

 

آهٍ من لحظات الألم..

 

 

آهٍ من لحظات الانهيار..

2003-08-24